الخميس 10 جمادى الأولى 1440 | 17 كانون2/يناير 2019

أفياء تربوية

أتعذب عندما يكذب طفلي

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 
أ.عدنان سلمان الدريويش
المستشار الأسري بجمعية التنمية الأسرية بالأحساء
«لا أدرى ماذا أفعل مع ابني الصغير، الذى يبلغ من العمر تسع سنوات، إنه دائم الكذب، يكسر ويضيع الألعاب والأغراض الخاصة بإخوته في البيت، وينسب ذلك لإخوته» ما سبق جزء من شكوى بعض السيدات عندما يتصلن على الهاتف الاستشاري الأسري .
كثير من الآباء والأمهات يشعرون أنهم فشلوا في تربية أبنائهم إذا اكتشفوا أن طفلهم يكذب، ومردهم في ذلك أن كل طفل يولد على الفطرة النقية كما قال صلى الله عليه وسلم ، فهو يتعلم الصدق والأمانة شيئا فشيئا من البيئة التي يعيش فيها متى ما كان المحيطون به يراعون الصدق في أقوالهم ووعودهم ، ولكن إذا نشأ الطفل في بيئة تتصف بالخداع وعدم المصارحة والتشكك في صدق الآخرين فأغلب الظن أنه سيتعلم نفس الاتجاهات السلوكية الكاذبة ، بل يسهل عليه الكذب خصوصا إذا كان يتمتع بالقدرة الكلامية ولباقة اللسان و كان أيضا خصب الخيال .

وقد ينظر الوالدان إلى كذب الطفل على أنه أمر بسيط وطارئ، لكن خبراء علم النفس يؤكدون ضرره البالغ، وخصوصًا حين يكبر الطفل؛ ذلك لأن الكذب بشكل مستمر يجعل منه وسيلة مقنعة وفعالة للطفل، تجلب له المنافع وتجنبه المتاعب؛ لكن الكذب لدى الصغار يختلف باختلاف غرضه ودوافعه وأنواعه وأساليبه؛ ومن هذه الأنواع: الكذب الخيالي والتقليدي والالتباس والتفاخر والكذب الانتفاعي، وغيرها من أنواع الكذب عند الأطفال .

10 خطوات تساعدك في علاج الكذب عند الأطفال :
1 -على المربي أن يتبين الدافع إلى الكذب ونوعه وأن يبتعد عن علاجه بالضرب أو السخرية أو الانتباه أو التشهير بل يعالج الدوافع التي دفعت إليه.
2 - يجب توفير جو من الصدق والاستقامة في بيئة الطفل المنزلية والمدرسية،  وهنا يجب أن يمتنع المربي عن خداع الطفل ويقدم له الحقائق التي في مستوى فهمه دون كذب أو غش أو اختلاق أعذار  وألا يعد الطفل بشيء إلا إذا كان قادراً على التنفيذ.
3 - على المربي أن يتجنب الظروف التي تشجع على الكذب.
4 - لا يجوز للمربي إعطاء الكاذب فرصة الإفلات من كذبته دون أن يكشفه لأن الإفلات بالكذب له لذة خاصة تشجع على تبنيه واقترافه مرة أخرى، ولكشف الكذب على المربي أن يتسلح بالأدلة القاطعة وألا يلصق التهمة بالطفل وهو في شك فلا نتهمه مثلاً بالكذب لمجرد كونه تعثر في الكلام أو اضطرب في المناقشة.
5 -لا يجوز للمربي أن يضع الطفل في مواقف يصعب عليه فيها أن يقول الصدق ولا يجوز له أن يرغمه على الاعتراف بذنبه لأن الاعتراف محرج بوجه عام ولاسيما إذا كان الاعتراف سيتم أمام إخوانه وزملائه علناً.
6 - لا يجوز للمربي أن يوقع العقاب بالطفل بعد الاعتراف بذنبه لأن هذا العقاب يقلل من أهمية الصدق ومكانته في نظر الطفل.
7 -  قد يكون الطفل لا يكذب بل يتخيل وتتوقع انت انه يكذب فوضح له الفرق بين الاثنين .
 8 - ابتعد عن تحقيره أو السخرية أو التشهير به أمام اخوته منه لأن ذلك يخفض من مفهوم ذاته وبالتالي قد يلجأ للكذب لإخفاء مواطن الضعف في شخصيته أمامك  وأمام الآخرين .
9 - يجب ان نزرع في الطفل المفاهيم والاخلاق الإسلامية وبيان حكم الإسلام في الكذب من القرآن والسنة وأن نوضحها له بما يتناسب مع عمره وعقله .
 10 - إن الصفة التي نكثر تأكيدها والإشارة على أنها متأصلة في الطفل هي الصفة التي يعتنقها الطفل ويصدّقها، لذا كلما زاد مديحك له على صدقة وأمانته كلما ازداد تمسّكه بها. لذا ( امدح دائما صدقه ) .

طباعة