الإثنين 13 ذو الحجّة 1441 | 03 آب/أغسطس 2020

أفياء تنموية

لدي 15 فكرة لتغيير حياتك هل لديك 5 دقائق؟

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

لدي 15 فكرة لتغيير حياتك هل لديك 5 دقائق؟

 

أنا آخر شخص يستطيع القول أن الحياة سهلة، ولا أعتقد أن هذه هي المشكلة، لكن أمراً واحداً تعلمته خلال الأعوام الأخيرة غيّر كل شيء بالنسبة لي، طريقة تفكيرك تحدد حياتك، ولكن التفكير أمر صعب لذلك غالباً نحن لا نفكر.

الناس لا يحبون التفكير، إذا فكَّر المرء فلابد من أن يصل إلى استنتاج و الاستنتاج ليس ممتع دائماً

-هيلين كلير

سأريك 15 طريقة للتفكير عن الحياة ستغير من طريقة عيشك للأبد، مستعد؟ هيا

1- فكّر بعمق وافعل القليل

تريد أن تنشئ شركة ضخمة؟ أن تغير من حياة الناس؟ أن تضيف بصمة لهذا لعالم؟ أن تحصل على مليون دولار؟ لا تضع القيود عندما تفكر كأن تقول “صعب جداً” أو “يوجد هناك من يقوم بالأمور هذه مسبقاً ” إذاً ماذا؟ اجعل طموحك عالٍ فليس لديك ما تخسره. فقط احرص على أن تعمل القليل في كل مرة، ضع جهدك كاملاً وكن عملياً فكل ما تحتاجه هو نجاح واحد فقط، أما إذا كانت أهدافك صغيرة فنتائجك ستكون متواضعة دائماً.

2-المشاكل هي عبارة عن أسئلة لا جواب لها

لا أعلم لما يفزع الناس عندما يواجهون مشكلة ما، فيرددون “هذا أسوأ شيء حدث لي” كل مرة تواجه القلق بسبب مشكلة ما فإنك تدمر حياتك بنفسك، لذا عليك أن لا تفزع على الإطلاق.

تذكر: المشكلة ليست سوى سؤال لم تجد إجابته بعد، لذا كن هادئاً واحصل على الجواب.

3-أنشئ علاقاتك على أساس متين

إليك أسباب خاطئة لتنشئ علاقة: المال، أو الخوف من الوحدة،أو المعاملة السيئة،أو البحث عن الإهتمام، فإذا كانت العلاقة سيئة وفشلت في إصلاحها عدة مرات فقد حان الوقت للمضي قدماً.

لا يوجد ماهو ضد الحب، فعندما تحب شخصاً لا يمكنك أن تكرهه بنفس الوقت، أساس جميع العلاقات يجب أن يكون مبنياً على: الحب، الإحترام، الدعم، الثقة، الصبر، الرفقة الجيدة، الضحك، الحزن، والكثير من الدعم.

4-لا يوجد شيء بلا مقابل في الحياة

مهما بحثت في الحياة فدائماً ستضطر أن تدفع سواءً من مالك أو وقتك (وهو أكثر شيء قيّم لديك)، أو أشكال أخرى للدفع

الحياة تجارة، وأذكى التُجار يستعملون مصادرهم بحكمة، كيف؟ احسب مصادرك لا تدعها تذهب هباءً (خاصةً الوقت)

5-لا تخف من اتخاذ القرارات

قد تعتقد أن عدم اتخاذ قرار لأمر معين لن يشكل ضرراً، لكنك مخطئ، فأسوأ شيء عند اتخاذ القرارات عندما لا تكون حازماً.

فالإنتظار والتأجيل و التردد و كثرة البحث كلها غير مفيدة، اجمع أمرك، وكن حازماً عندما يحين الوقت، وعندما يكون قرارك خاطئاً اعتذر واتخذ قراراً آخر.

6-اختر أن تكون قائداً اليوم

أحياناً انت قائد وأحيان أخرى أنت تابع، يمكن أن تكون قائداً في العمل وتابعاً في المنزل، لا يوجد خطأ في ذلك وكونك قائد لا دخل له باللقب التعريفي

هل تعلم ماهو الخطأ؟ عندما ينظر كل شخص إلى الآخر لأنه لا أحد لديه الرغبة بتحمل المسؤولية. قرر أن تتحمل المسؤولية بنفسك. مبروك لقد أصبحت القائد الآن!

7-الإنتاجية = نتائج

هناك أمر واحد ينقلك من لا شيء إلى كل شيء وهو العمل، لا أهتم بمدى ذكائك في العمل بقدر ما يجب أن تعمل.

تعلّم أن تقدّر الفاعلية أكثر من أي أمر آخر، فالنتائج مهمة، أنهِ الأمور المطلوبة وانتقل للتي بعدها.

8-تصور نفسك كمندوب مبيعات

كلنا مندوبو مبيعات، فعندما تواعد شخصاً أنت تعرض نفسك، نفس الأمر عند التقديم على وظيفة، عندما تظهر نفسك كن واضحاً و صادقاً ومباشراً في هدفك، لا تهدر وقتك على أشخاص لا يهتمون بك على أي حال، البيع لا يعتمد على عدد الأشخاص غير الراغبين بك أو منتجك إنما العثور على الأشخاص الراغبين فعلاً.

9-عندما تريد بناء ثقتك بنفسك طوّر مهاراتك

عندما لا تؤمن بنفسك لا تبحث عن نفسك في كتب أو محاضرات أو صور تحفيز الذات

تستطيع أن تطور ثقتك في نفسك عندما تكون جيداً في أمرٍ ما. كيف تصبح جيداً؟ بالتعلم و العمل و النظر إلى النتائج وإعادة تلك العملية على مدى سنوات، ثقتك في نفسك سوف تنمو قليلاً كل يوم.

10-قدّر أصدقاءك

نحن كائنات اجتماعية، نموت مبكراً عندما نكون وحيدين، ربما تعتقد أنك لا تحتاج للأصدقاء لكنك فعلاً بحاجتهم

لذلك كونوا لطفاء واحترموا أن أصدقاءكم لهم حياة خاصة ، و عند الوصول لمرحلة عمرية متقدمة خصوصاً وتزداد المسؤوليات (ويقل الوقت) تتغير الأمور و يتغير الناس كذلك لكن التواصل يبقى.

11-لا تصدق كل ما تراه عيناك

نعيش الآن في عالم الجميع يصرخ  “انظر إلي” الجميع يريد أن يصبح مشهوراً ويفعل ما يمكن فعله حتى يستمر بالظهور للعلن، و لا تصدق كل قصص النجاح ، فمقدمو اليويتيوب و عارضات الإنستغرام و رياديو الأعمال الأثرياء يبدون بأبهى صورهم، لكنك ترى الظاهر فقط ،لا تكن متشائماً لكن لا تجعل المظاهر تخدعك أيضاً

12-تعلّم أن تحب النقد

عندما يضع شخص من وقته لتوجيه النقد كن ممتناً، لماذا؟ لأنه يمثّل لك الوقود والحافز، اجعل النقد سبباً في تطوير نفسك أو منتجك أو خدماتك، و إذا كان النقد غير منطقي فمن الممكن أن يغضبك وهو أمر جيد أيضاً لأن هذا النوع من الغضب يشعل بداخلك حماساً لقول ” سأريهم ما أستطيع فعله”، لا تكن ضعيفاً، تقبّل النقد مثل الأبطال.

13-إذا لم تهتم بصحتك الجسدية فلن تستطيع الإهتمام بأي أمر آخر

لا تستطيع السيطرة بالكامل على صحتك -سواءً أعجبك ذلك أم لا- لكن تستطيع توجيهها والتأثير عليها بالأكل الصحي و ممارسة الرياضة وعدم جعل جسدك قمامة للأكل السيء.

دع عنك الكسل و تحرك، ليس لأيام قلائل فقط، افعل ذلك طوال حياتك طالما صحتك جيدة، إن لم تكن قادراً على ذلك فما الذي تستطيع فعله؟ اعتبر ذلك ممارسة و استعداداً للأيام الصعبة من حياتك فكلما تقوى تكون أفضل.

14-السعادة هي خيارك

انت تتحكم بأفكارك، ذلك يعني أنت من يقرر ما تفعله في حياتك، فإذا كنت غير راضٍ أو غاضباً أو محبطاً فهذا كان اختيارك.

كان دائماً لدي اعتقاد:” لا يمكن أن أكون سعيداً إطلاقاً ،فيجب أن أكون ثرياً و أملك سيارة فارهة و منزلاً كبيراً”.

لكن اعتقادي كان خاطئاً، بإمكانك أن تكون سعيداً في حياتك الحالية، كل ما عليك فعله هو اتخاذ القرار وعندما تتحسن أمورك فستظل سعيداً.

15-اصنع شيئاً

عندما تصنع شيئاً ( لا يهم ما تصنع) فإنك قمت بنشاطٍ ما إما حللت مشكلة أو رفهت عن الآخرين.

لذا بدلاً من إجهاد نفسك باستهلاك الأفكار والمنتجات و وقت من حولك استثمر جزءاً من ذلك الوقت في صنع شيء بنفسك

لا يتطلب الأمر أن تفعل ذلك لوحدك، شارك الآخرين في خلق شيئاً ما.

مهما اخترت أن تفعل كن مفيداً

لذا لا تجلس الآن وتقرأ مقالاً آخر

اذهب خارجاً واصنع شيئاً

طباعة