الثلاثاء 23 ربيع الأوّل 1439 | 12 كانون1/ديسمبر 2017

جمعية التنمية الأسرية بالأحساء تصدر كتاب عناية الداعية بأولاده

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

 

أصدرت جمعية التنمية الأسرية بالأحساء إصداراً جديداً ضمن سلسلة إصداراتها الأسرية ،  كتاب عناية الداعية بأولاده في ضوء نصوص الكتاب والسنة وسير الصالحين للدكتور/ سعد بن عبدالرحمن الجريد ، الأستاذ المساعد بقسم الدعوة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .

عالج الكتاب القضية التي تناولها بأسلوب رصين وسلس، وفي صفحات قليلة نسبيًّا مما يحقق الغاية التي أُلّف من أجلها، فالكتاب من القطع الصغير ، ويحوي (77) صفحة .

وهو دراسة بحثية تهدف إلى ، بيان منهج القرآن الكريم في العناية بالأولاد من خلال حديث القرآن عن الدعاة مع أولادهم وفي مقدمتهم رسل الله عليهم السلام، وبيان منهج السنة النبوية من خلال تسليط الضوء على عناية النبي صلى الله عليه وسلم –وهو سيد الدعاة-بالأولاد وفي ذلك توجيه للدعاة للعناية بأولادهم ، وتجلية الجهود الدعوية التي يبذلها السلف الصالح مع أولادهم ، وبيان الوسائل التي سلكها الأنبياء والصالحون في دعوة أولادهم.

كما أوضح المؤلف أهمية الحديث عن هذا الموضوع ، حيث قال :  

 أن عناية الداعية بأولاده فيه تأكيد لصدقه في دعوته لأن أولى الناس بخير الداعية أقرب الناس إليه ، وثانيها : قيام الداعية بهذا الواجب أعني العناية بالأولاد فيه استجابة لأمر الله سبحانه وتعالى في القيام بمسؤولية رعاية الأولاد والسعي في وقايتهم من عذاب الله .

و الأولاد هم عضد الداعية وبهم يصول ويجول فإذا كانوا مستقيمين على طاعة الله انعكس ذلك على نفسية الداعية سكينة وطمأنينة وكانوا عوناً له على الدعوة وفي الجانب الآخر إذا قصر الداعية في هذا الجانب فلربما سبب ذلك له نكوصاً عن الدعوة وتقاعساً عن القيام بواجباتها .

وبعد نهاية البحث ذكر د/ سعد بن عبدالرحمن الجريد ، النتائج التي توصل إليها من خلال البحث ، وهي :

أولاً: تبين من خلال البحث أن العناية بالأولاد أمر قام به أئمة الدعاة وهم أنبياء الله عليهم السلام كما دلت على ذلك نصوص الكتاب والسنة .

ثانياً: تبين من خلال البحث اهتمام النبي صلى الله عليه وسلم بإعطاء الأولاد حقهم من العناية نفسياً وعاطفياً واجتماعيا وأنه r علم الصحابة رضي الله عنهم أهمية ذلك.

ثالثاً: وتبين أيضاً من خلال البحث أن السلف الصالح جمعوا بين القيام بدعوة الأولاد ودعوة العامة وأن الأولى مكملة للأخرى.

رابعاً: كما تبين من خلال استقراء سير السلف الصالح أن وسائل دعوة الأولاد متنوعة وشاملة لا تقتصر على صورة واحدة . 

وأوصى الباحث أن يكون هناك دراسات وبحوث مكثفة حول الموضوع ، و أن تعقد مؤتمرات وندوات بين متخصصين في التربية والدعوة لوجود القواسم المشتركة بين التخصصين تهدف إلى الاطلاع على رؤى جديدة لإثراء هذا الموضوع والاستفادة من تجارب الفريقين .

كما يوصي الباحث أن تعقد ورش عمل ودورات علمية وعملية هدفها الرفع من قدرة الدعاة على الحوار مع الأولاد لأهمية ذلك في دعوتهم .

وقدم د / خالد بن سعود الحليبي مدير عام الجمعية ،  شكره الجزيل للدكتور /سعد بن عبدالرحمن الجريد ،  على إتاحته الفرصة للجمعية ، لطباعة ونشر هذا الكتاب للمجتمع .

  ويمكن اقتناء  نسخة من الكتاب بزيارة مقر الجمعية في حي السلمانية الجنوبية ، كما تتيح جمعية التنمية الأسرية بالأحساء ، الفرصة لمكاتب الدعوة والإرشاد في المملكة للاستفادة من هذا البحث ، ويسعدها التواصل على رقم هاتف الجمعية : 0135752929 

طباعة