السبت 6 ربيع الثاني 1440 | 15 كانون1/ديسمبر 2018

أكثر من 9000 مستفيدة من برامج نادي الرائدة الأسرية بالهفوف

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 
‎انطلاقاً من دور جمعية التنمية الأسرية بالأحساء بالاهتمام بالأسرة وأفرادها ،  أقام نادي الرائدة الأسرية بالهفوف، برامج وفعاليات متعددة خلال الأشهر الماضية ، أبرزها مشروع رحلتي، ومشروع أوقات سعيدة، والمتكأ، ومشروع واحة صيف ، ومعين ، ومن فكرة إلى مشروع، وسحابة فرح .
‎وصرحت مديرة الإدارة النسائية ، الأستاذة منيرة العبدالهادي ، بأن هذه البرامج أقيمت للمجتمع إيمانًا من جمعية التنمية الأسرية بالأحساء (أسرية) بالاهتمام بالفتيات وتطويرهن في جميع مجالات التنمية الذاتية، وبناء قدراتهن على القيام بالمهام الأسرية في حاضرهن ومستقبلهن، والاعتناء بالبناء المتكامل للفتاة، من الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والتثقيفية والجسدية، وشملت البرامج طالبات مدارس التعليم العام للبنات وجامعة الملك فيصل، وجهات أخرى متعددة .
‎كما أفادت سعادتها أن من جديد نادي الرائدة الأسرية بالهفوف برنامج لياقتي، ليكون أحد مكونات النادي بحي العزيزية، تحت إشراف مدربات ماهرات، في الفترتين الصباحية و المسائية، في أجواء تربوية آمنة، وهو متاح لجميع الفئات ويستمر طوال العام.
‎ومما تعتز به (أسرية) ثقة المجتمع في محاضنها الآمنة ، والتكامل في الخدمات (تربوية، أسرية، استشارية، وترفيهية)، ووجود شراكات استراتيجية مع جهات تخدم أكبر شريحة نسائية بالمنطقة (الإدارة العامة للتعليم وجامعة الملك فيصل).
‎وذكرت مديرة النادي الأستاذة /سميرة مجلي المطلق ، أن البرنامج حقق آثار متميزة ، منها :  تسجيل واستفادة 52 فتاة وسيدة خلال 3 أشهر من بدء التشغيل، إضافة إلى زيارة أكثر من 1500 طالبة ومعلمة حضرن برامج تثقيفية عن الإسعافات الأولية بالتعاون مع بعض الجهات، ويجري الترتيب للتعاون مع الجهات ذات الاختصاص لتنفيذ برامج توعوية أخرى داخل مقر البرنامج وفي عدة أماكن خارجية مثل جامعة الملك فيصل ومدارس التعليم العام.
‎ومنها أيضاً ، إيجاد فرص وظيفية للفتيات حيث تم توظيف عدد من الفتيات  خريجات الجامعة ممن لم يسبق لهن العمل ، وكذلك تحقيق الرؤية الوطنية في زيادة عدد المتطوعات في المجتمع إلى 500 متطوعة من عدة جهات في مسارات متعددة سواء بالحضور للمقر والمشاركة أو بالتعاون من بعد.
‎وعبرت المشاركات بالبرنامج بآرائهن ، حيث قالت : إحداهن ، أنا إحدى المشتركات في النادي ، نادي رائع ومتكامل من حيث التجهيزات ، المدربات ذوات كفاءة عالية ومرونة في التعامل ،التحقت بالنادي من شهر محرم وأنا الآن قد حققت هدفي وسأستمر في النادي .
‎بكل صراحه أعتبر النادي مكاناً آمناً وخاصا للاستمتاع بكل الخدمات المتاحة .
‎بالتوفيق لكم جميعا
‎وعبرت المشتركة أمل ، بقولها : أعطاني طاقة إيجابية وحيوية وطرد عني السلبية ، المكان مريح، والإدارة مريحة ومتعاونة ، والأجهزة تؤدي الغرض .
‎وقالت نورا ، رائع جداً ، طاقه إيجابية ، تخفيف الضغط النفسي ، وإدارة رائعة جداً ، والاستقبال متعاون جداً جميعهم راقيات وحريصات
‎ونرجو المزيد من الأدوات .
‎وتقول المشتركة نوير المطيري ، رائع جداً واستفدت منه كثيراً وأعطاني إيجابية واستفدت منه في التمارين  ."
‎أما شفياء الدوسري فقالت : استفدت من المتدربات لطيفات والعاملات رائعات جداً .
‎وقالت متدربة أخرى ، استفدت جداً من النادي المدربة رائعة جداً ومحترفة الموظفات بشوشات يعطون طاقة إيجابية وروح مرحة ولكن نتمنى عدم زيادة الرسوم وتوفير امكانيات الأدوات لعدد المشتركات .
‎وبحمد الله تعالى حقق نادي الرائدة الأسرية بالهفوف، نجاحات مبهرة في عدد البرامج المنفذة، وعدد المستفيدات من هذه البرامج، حيث بلغت برامج النادي لعام 1438هـ ٢٠١٧م (129) برنامجا، واستفادت منه (9051) مستفيدة.
‎وبهذه المناسبة شكر رئيس مجلس الإدارة د.إبراهيم بن صالح التنم مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية على دعمهم الكريم للنادي والبرنامج.
‎كما قدم سعادة مدير عام الجمعية د.خالد بن سعود الحليبي شكره الجزيل لبقية شركاء النجاح جامعة الملك فيصل، والإدارة العامة للتعليم بالأحساء، ومؤسسة كفاءات المعرفة، ومؤسسة الأميرة العنود الخيرية، والجمعية الوطنية للمتقاعدين، وجمعية البر بالأحساء، وجمعية فتاة الأحساء التنموية الخيرية.

‎وقدم شكره أيضا لمديرة الإدارة النسائية أ/ منيرة العبدالهادي، ومديرة نادي الرائدة الأسرية بالهفوف، أ/ سميرة المطلق وفريق العمل، على جهودهن المباركة في إدارة ومتابعة البرامج النسائية .

طباعة