الثلاثاء 3 شوّال 1441 | 26 أيار 2020

1700 استشارة هاتفية لـ«أسرية الأحساء» في التصدي لكورونا

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

 

 

قدمت جمعية التنمية الأسرية بالأحساء «أسرية»، 1743 استشارة هاتفية الشهر الماضي، من خلال إتاحتها فرصة الدخول على منصة المستشار www.almostshar.com، على مدار الساعة، لاستقبال الاستشارات الإلكترونية لجميع شرائح المجتمع، تزامنا مع بقاء الناس في منازلهم مدة أطول من اليوم احترازيا من تفشي فيروس كورنا المستجد.

وأوضح مدير عام الجمعية د خالد الحليبي، أن الجمعية الأسرية، ومن خلال الهاتف الاستشاري، خصصت (3) ساعات يومية، لتلقي استشارات المستفيدين على الهاتف الاستشاري 920000900، من الساعة 3 عصراً إلى 6 مساء.

وقال: إنه وبفضل الله تعالى بلغت إحصائية الاستشارات الهاتفية والإلكترونية في شهر مارس الماضي، (1743) استشارة هاتفية، من (46) مدينة، خلال (540) ساعة، قدمها (27) مستشاراً ومستشارة، و(145) استشارة إلكترونية على منصة المستشار.

وقد قامت الجمعية، بدور فاعل وبناء، خلال الأزمة الحالية (كورونا)، وذلك من خلال تنفيذ التعليمات الصادرة من الجهات المختصة، حيث أصدرت إدارة الجمعية العديد من القرارات الإدارية بشأن هذه الأزمة، وذلك بفضل اهتمام الجمعية بالبنية التحتية، والتي منها: التقنيات الحديثة، التي تسهل التواصل بين الموظفين والموظفات، أصدرت إدارة الجودة والتخطيط، إجراءات العمل عن بعد، ليطلع الجميع على دوره خلال هذه الفترة، ويسير عمل الجمعية بطريقة أكثر دقة واحترافية، ويكون بديلا هاما عن الحضور لتنفيذ الأعمال في مقر الجمعية.

من جهته، ذكر مدير المركز الإعلامي بالجمعية، أحمد البريك، أن المركز ساهم بشكل كبير في توعية المجتمع، ومساندة الجهات المختصة، من خلال نشر رسائلهم التوعوية الصحية والأمنية وغيرها، عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك أعد وصمم رسائل أسرية توعوية (مقروءة ومسموعة ومرئية)، كمبادرة (وليسعك بيتك)، تتمثل في نشر رسالة مرئية شارك بها مستشارو الجمعية، ورسائل (كل يوم فكرة)، وهي أفكار عملية داخل البيت، وغيرها كثير.

وهدفت الجمعية من الرسائل التوعوية المساهمة في زيادة الوعي والتثقيف الأسري، ونشر معاني الترابط الأسري، والاستقرار النفسي، عبر الكلمة الصادقة، والقراءة المفيدة، والإسهام في نشر الثقافة الأسرية في المجتمع، والحاجة الماسة إلى نشر الهدي النبوي الكريم في العلاقات الزوجية والتربية الوالدية، للحد من المشكلات الأسرية.

كما شاركت الجمعية في الحملة الوطنية، تحت شعار «مجتمع واعي» بالمنطقة الشرقية، والتي أطلقتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع وزارة الصحة ومجلس الجمعيات الأهلية على مستوى المملكة وبإشراف فرع الوزارة بالمنطقة الشرقية، لمكافحة جائحة كورونا، والتي تأتي تعزيزاً لمشاركة الجمعيات الأهلية بصفة خاصة والقطاع غير الربحي بشكل عام في الجهود الموفقة التي تبذلها الدولة -حفظها الله-.

__________________

محمد العويس - الأحساء

 

 

طباعة