الثلاثاء 14 ذو الحجّة 1441 | 04 آب/أغسطس 2020

مبادرات أسرية في جائحة (كورونا).

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

في مقارنة إحصائية لمبادرات جمعية التنمية الأسرية بالأحساء (أسرية)، ازداد عدد المستفيدين والمستفيدات من خدمات الجمعية، خلال فترة الحجر المنزلي في جائحة (كورونا). حيث بينت هذه الإحصائية، أن عدد المستفيدين والمستفيدات من مبادرات الجمعية، من تاريخ: 21/3/2020م حتى27/5/2020م، بلغ (19102) مستفيدًا ومستفيدة، و (43328) متابعًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح مدير إدارة الإرشاد الأسري، أ/تركي بن عبد الرحمن الخليفة، أن الأعداد توزعت على النحو التالي: الاستشارات الهاتفية: (1244) مستفيدًا، و(301) استشارة إلكترونية، و(959) زائرًا لموقع المستشار.

وبلغ عدد المتدربين والمتدربات في الدورات التدريبية: (6190) متدربًا ومتدربة. وأكثر الاستشارات التي وردت إلى الهاتف الاستشاري، توزعت على النحو التالي:  التربوية، والزوجية، والاجتماعية، والنفسية. كما بلغ عدد المستفيدين من برامج الأطفال وبرنامج عيدنا بهجة (502) طفلًا وطفلة.
بينما بلغ عدد المستفيدين قبل الأزمة، من تاريخ: 27/1/2020م وحتى 20/3/2020 م، (226) مستفيدًا، وكانوا على النحو التالي: (2697) استشارة هاتفية، و(183) استشارة إلكترونية، و(3790) زائرًا على موقع المستشار.

وبلغ عدد المتدربين في الدورات التدريبية (556) متدربًا ومتدربة. وأكد سعادة رئيس مجلس إدارة الجمعية، أ.عبد الله بن صالح السهيل على حرص الجمعية على الدقة في رصد أعداد المستفيدين، والتي اعتمدت في نتائجها على  البرنامج الحاسوبي الذي صممته الجمعية وطورته لخدمة المستفيدين من خلال الهاتف الاستشاري (920 000 900)، وعلى موقع المستشار (almostshar.com)، وعلى تحضير الدورات التدريبية.

وبهذه المناسبة شكر سعادة رئيس مجلس الإدارة أ. عبدالله بن صالح السهيل - حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وكل قطاعات الدولة، على دعمهم المتواصل لهذه الجهود، التي لم تكن لتتواصل وتثمر إلا بفضل الله تعالى ثم بما يسروه من أنظمة وتسهيلات فاقت الوصف، متناغمة مع تطورات الأوضاع الصحية.

كما بين سعادة مدير عام الجمعية د/خالد بن سعود الحليبي، أن الجمعية قامت بكل ذلك لتؤدي واجبها الشرعي والوطني خلال الأزمة الحالية (كورونا)، لتتكامل جهود القطاع غير الربحي في بلادنا مع جهود الدولة ـ أيدها الله ـ التي قدمت الغالي والنفيس من أجل الوطن والمواطن، فتبنت مبادرات أسرية عدة، جلها يعتمد على استخدام التقنيات الحديثة، وتقديمها (عن بعد)، ومنها: الاستشارات الهاتفية من خلال الهاتف الاستشاري، حيث خصصت (4) ساعات يومية، لتلقي استشارات المستفيدين على الهاتف الاستشاري  920000900، خلال أوقات الدوام الرسمية للجمعية.

كما أتاحت فرصة الدخول على منصة المستشار  www.almostshar.com، في مواقع الإنترنت على مدار الساعة لاستقبال الاستشارات الإلكترونية لجميع شرائح المجتمع، وتنفيذ دورات تدريبية عن بعد للرجال والنساء بشهادات معتمدة من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، يحصل عليها المستفيد من موقع المؤسسة (المنار) مباشرة. وثنى على الجهود الضخمة التي تقوم بها الدولة ـ حرسها الله وأيدها ـ لدعم القطاع غير الربحي كله؛ ليقوم بواجبه خلال هذه الفترة التي تمر بالعالم كله، نسأل الله أن يديم الأمن والأمان على بلادنا وأن يوفق ولاة أمرنا لكل خير.

طباعة