الجمعة 19 رمضان 1440 | 24 أيار 2019

عالم حواء

النظر للمخطوبة بين الشرع والواقع

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 


١: بسم الله نبدأ موضوعنا وهو عن النظر للمخطوبة بين الشرع والواقع.

٢: كان الحديث عن هذا الموضوع نظراً للخلط فيه بين الشرع وبين العادات

٣: النظر للمخطوبة سنة على القول الراجح ويدل لذلك حديث المغيرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له( انظر إليها فإنه أجدر أن يؤدم بينكما)

٤: ومع كون النظر للمخطوبة يتردد كلام أهل العلم فيه بين الجواز والاستحباب إلا أن البعض لجهله جعله جريمة ( عادات جاهلية)

٥: ومن يدفع ثمن هذا الجهل والعادات البالية هم الشباب والفتيات بالذات ( يعني الشاب والفتاة يدخلون حياتهم الزوجية على عماهم )

٦: حدثني بعض الشباب أنه تزوج ابنة عمه بناء على معرفة شكلها يوم أن كانت صغيرة لأن عادات القبيلة لاتسمح بالرؤية الشرعية

٧: العجيب أن بعض الأولياء يرفض حتى رؤية الخاطب لشكلها بينما تجد ابنته حجابها لايمت للمرأة المسلمة بصلة ( المهم وش يقولون عنا جماعتنا)

٨: بعض البنات إذا خرجت للرؤية الشرعية خرجت بكامل زينتها وخاصة المكياج وهي من سيتضرر من ذلك والوعد بعد الزواج ( إذا غسلت مكياجها)

٩: علاوة على أن تجملها بهذا الشكل غير جائز شرعاً لما فيه من الضرر عليها والتدليس على الزوج

١٠: ولا يعني من كلامي السابق أنها تخرج للخاطب بهيئة رثة لكن الاقتصاد في التجمل حال الرؤية من مصلحة الطرفين وأما بالنسبة للباس بعض البنات حال الرؤية الشرعية فهذا ينبني على مسألة أخرى وهي مايراه الخاطب من مخطوبته

١١: مايراه الخاطب من مخطوبته على القول الراجح هو ( الرأس أي الشعر والوجه والرقبة واليد والقدم ) يعني ترفقي لاتخرجين بلباس عارٍ.

١٢: تشتكي بعض الفتيات من تهاون بعض الشباب في رؤية المخطوبة لذا تذكر أنه رآها شباب كثر وكلهم لم يقبلوا بها كزوجة

١٣: لايلزم من عدم القبول بها نقصاً في الفتاة بقدر ماقد يكون هناك صارف للفتاة عن الزواج إما لسحر أوعين وهذا يحتم على الفتاة العلاج قبل ذلك

١٤: وقد يكون مرد ذلك تهاون بعض الشباب في رؤية المخطوبة قبل علمه بحال الأسرة التي تقدم لها وهذا يعني أنه لابد من بيان وقت رؤية المخطوبة

١٥:وقت النظر للمخطوبة على الراجح أنه بعد الخطبة بدليل ماورد عند مسلم من حديث أبي هريرة أن رجلاً جاء للنبي صلى الله عليه وسلم فأخبره( يتبع)

١٦: أنه خطب امرأة فقال هل نظرت إليها؟ قال لا قال : فاذهب فانظر إليها فإن في أعين الأنصار شيئاً)

١٧: وبناء على ماسبق ينبغي للشاب عدم النساهل في النظر للمخطوبة حتى يرى مناسبة الأسرة التي سيتزوج منها بحيث لايبقى سوى رؤية شكل الفتاة

١٨: أما مسألة سأرى الفتاة فإن أعجبتني وإلا تركتها مع عدم تقصيه عن الأمور الأخرى ففي ذلك كسراً لقلب الفتاة فكم من فتاة تشتكي من هذه التصرفات

١٩:وبناء على ماتقدم أن الرؤية بعد الخطبة أحذركل فتاة من تمكين من يدعي أنه سيخطبها ليطلب رؤيتها من خلال إرسال صورتهاأو مقابلتها من وراء أهلها

٢٠: ورؤية المخطوبة إنما هي للحاجة وبناء على ذلك إذا رأى منه مايعجبها أو مالايعجبه أمرها بالقيام لأن ماعدا ذلك فهو قدر زائد عن الحاجة

٢١: ولا حرج من حديثه معها بحضور وليها خاصة عند رغبته لمعرفة كيفية كلامها ونطقها وبالأخص إن ذُكر له عيب في هذا وأحب التأكد من ذلك

٢٢: ووما يجب أن يُعلم أن الرؤية كما أنها حق للشاب فهو حق للفتاة أيضاً( يعني ماله داعي إذا رفعت رأسها تناظرك قلت هذه قليلة حياء)

٢٣:له أن يكرر النظر للمخطوبة حتى يرى منها مايعجبه خاصة إذا لم تكفه النظرة الأولى

٢٤:لايجوزالخلوة بالمرأة حتى ولوكان ذلك بحجة خطبتهاويكثر هذاالصنيع في زواج المطلقات والأرامل فبعضهن تتساهل في ذلك بحجةالإتفاق قبل إعلام وليها

٢٥:لايشترط أذن المخطوبة لرؤية الخاطب لها وأنصح بذلك كل ولي ربماتكرررفض الخطاب لموليته مع تأثرها نفسياًبذلك بإمكانه أن يمكن الخاطب بدون علمها

٢٦: بعض الشباب الله يهديه إذا شاف بنت الناس وما عجبته راح يحرج عليها ويذم شكلها في كل مجلس خاف ربك

محبكم / خالد الصقعبي

طباعة